En

  • Image 01
  • Image 02
  • Image 03
  • Image 04
  • Image 05
  • Image 06

عن العام

عن عام الخط العربي | هوية راسخة وفن متجدد

'قصة ثقافتنا مع الخط العربي تتجاوز كل الحدود التقليدية؛ هي قصة حضارة وإرث وثقافة وحياة' - سمو وزير الثقافة، الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان آل سعود.

انطلاقاً من رؤية وزارة الثقافة ودورها في النهوض بقطاعات الثقافة بمختلف فنونها ومجالاتها، ونظراً لما يمثله الخط العربي من أهمية واتصال وثيق باللغة العربية، وما يمتلكه من تاريخ وجماليات في هندسته وتفاصيله وأشكاله، والتي تبرز مخزونا ثقافياً إبداعياً يعكس ثراء الثقافة العربية، سيكون عام 2020 عاماً مميزاً تحتفي فيه الوزارة برمزٍ من رموز هوية المملكة العربية السعودية، وبمصدر ألهم العديد من الفنانين والمعماريين محلياً وعالمياً.

ستعمل وزارة الثقافة خلال عام الخط العربي 2020 على تعزيز حضور الخط العربي بكافة القطاعات الحكومية والخاصة والأفراد، إلى جانب حضوره في المحافل والمؤتمرات المحلية والعالمية، وتعزيز الدور المعرفي والتثقيفي الذي تتبناه الوزارة في نشاطاتها خلال هذا العام.

ستفتح الوزارة بهذه المناسبة آفاقاً جديدة في التعامل مع الخط العربي، وذلك عبر نقله من مصدرٍ معرفي إلى أيقونة تمثل الهوية السعودية، والفنّ المتجدد، والإرث الحضاري.

وسيحمل هذا العام نشاطات ومبادرات متنوعة توحد جهود الوزارة مع القطاعات والأفراد، وذلك عن طريق توفير الدعم المادي أو اللوجستي أو الإعلامي للمشاركات المميزة والمرشحة للدعم.

الأهداف

إبراز فن الخط العربي بوصفه فنًا قائمًا بذاته، يعكس ثراء الثقافة العربية.

تقديم المملكة العربية السعودية كحاضنة للخط العربي، وراعية له، ورائدة في دعمه.

تعزيز وتحفيز ممارسات الخط العربي على مستوى المؤسسات والأفراد.

تقديم الدعم للمتخصصين والموهوبين في الخط العربي.

نشر ثقافة استخدام الخط العربي بين النشء.

توحيد جهود القطاعات المعنية والمبادرات الفردية لخدمة فن الخط العربي.

المشاركة

المشاركة



كن جزءًا من عام الخط العربي وساهم في تقديم الأفكار والمشاريع التي تتمحور حول جمالية وتاريخ الخط العربي، حيث ستقوم وزارة الثقافة بتوفير الدعم الكلي أو الجزئي ماديًا أو لوجستيًا أو إعلاميًا للمشاركات المميزة.

مسار الأفراد

مسار

الأفراد

التسجيل مغلق

مسار

الجهات الحكومية

التسجيل مغلق

مسار

القطاع الخاص والقطاع غير الربحي

التسجيل مغلق
المراحل

مراحل المشاركة

الأسئلة الشائعة

الأسئلة الشائعة

هو مناسبة احتفالية تنظمها وزارة الثقافة في عام 2020م بهدف إشراك كافة المؤسسات العامة والخاصة، والمعارض، والمجتمعات، والأفراد من خلال تقديم مقترحاتهم ومشاريعهم الخاصة بشأن أنشطة "عام الخط العربي"، ويمكن أن تشمل هذه المقترحات العديد من الأفكار التي تدور حول موضوع الخط العربي، ويمكن استضافتها في مدن مختلفة في جميع أنحاء المملكة، و بطرق عدة مثل أن تكون شراكة مع كيانات محلية أو دولية.

تستطيع المشاركة من خلال رابط التسجيل ورفع كافة البيانات المتعلقة بفكرتك أو مشروعك بحيث تتضمن معلومات فنية أو مالية ودراسة الجدوى المتعلقة بالمشروع.

يتم تقييم المشاركات بناءً على معايير تقييم مخصصة حسب جودة الملفات المقدمة.

فرصة لتكامل الجهود في تعزيز حضور الخط العربي، وخلق نتائج أكثر فاعلية في مبادرة عام الخط العربي، بالإضافة للدعم الكلي أو الجزئي والمتمثل بالدعم المادي أو اللوجستي أو الإعلامي.

نعم، يمكن التقدم للمشاركة إما بشكلٍ فردي أو بالتشارك مع أفراد آخرين.

يعتمد تنظيم وتنفيذ الأفكار والمشاريع على نوع المتقدم سواءً كان التقديم فرديًا أو من قبل جهة، كما ستكون وزارة الثقافة المشرف العام على تطبيق الفكرة وذلك لضمان الجودة وليتم إضافته إلى تقويم عام الخط العربي.

مستوى الدعم من الوزارة هو الذي سيحدد مدى ملكية المشروع، وبشكل عام يجب أن تتطابق جميع المشاريع مع أهداف وتوجهات وزارة الثقافة.

نعم، وسيتم إضافتها إلى تقويم عام الخط العربي.

المشاركات المقبولة تتضمن المعارض، ورش عمل، الندوات، المسابقات، المؤتمرات، وغيرها.

المتصفحات المدعومة